أعراض الشهر الثاني من الحمل | تغيرات طارئة وبعض النصائح للتغلب عليها

علامات الحمل في الشهر الثاني

لا يزال الوقت مبكرًا، ولكن تهانينا الآن على وصولك إلى الشهر الثاني من الحمل إذ تطور صغيرك بسرعة، الشيء الضروري الذي يجب أن تعترفي بيه أن هذا الشهر حاسم جدًا لتطوره، وهذا يجعلك تتساءلين عن أبرز أعراض الحمل في الشهر الثاني التي قد تطرأ عليكِ، ومن الأجدر بك أن تكوني حذرة من جراء أي تدخل من الأدوية الضارة التي تؤثر بالسلب عليكِ ومن ثم نبتتك التي ما زالت في طور النمو، تابعي معنا لتعرفي المزيد عن أبرز هذه الأعراض. 

أعراض الشهر الثاني من الحمل

بالنسبة للكثيرات من السيدات الحوامل، يبدأ الحمل وتغييراته المزعجة فور دخول الشهر الثاني من الحمل، قد تخوضين علامات مثيرة للاهتمام عن سابقتها في الشهر الأول، والتي تتميز بالغرابة والإرهاق أيضًا، في حين أن كافة هذه الأعراض قد تبدو ساحقة ومؤلمة، فمن الضروري التيقن بأنك على خط تنمية حياة جديدة لكتلة صغيرة تنبت داخل أحشائكِ وأنت المصدر المعين الوحيد لها، تعالي معنا في جولة صغيرة لنطلعك على أهم علامات الحمل في الشهر الثاني بالتفصيل لتكوني ملمة بأي عرض جديد:

كثرة التبول 

عندما نقوم بالحديث مع أغلب السيدات عن الحمل وعلاقته بدخول الحمام، سنجدهم يُجمعون على أن المرحاض هو منزلهم الثاني الذي يقيمون فيه لكثرة التردد عليه والرغبة المستمرة في التبول، وهذا يعود إلى هرمون يُدعى موجهة الغدد التناسلية المشمائية البشرية، وسيظل معك باقي شهور الحمل، لذا إن كثرة استهلاك الماء مهم جدًا لأي سيدة حامل. 

غثيان الصباح

معظم الحوامل يطرأ عليهم مثل هذا العرض الطبيعي خلال الشهر الثاني من الحمل، وقد تصل نسبتهم إلى 70%، وليس بالضرورة أن يحدث في الصباح الباكر فقط، ولكنه قد ينتاب الحامل في أي وقت على مدار اليوم، وجدير بالذكر أن تناول وجبات صغيرة خلال اليوم قد يساهم في التقليل من حدة الغثيان والقيء. 

نزيف الانغراس 

يُقصد بنزيف الانغراس هو نزول دم خفيف على الحامل بسبب تمزق بعض الأوعية الدموية عند مرور البويضة الملقحة تجاه الرحم ومن ثم الالتصاق بجداره، على الرغم من أن نزيف الانغراس لا يستدعي الخوف، إلا أن استشارة الطبيب هو الحل المثالي في مثل هذه الحالة.

تقلبات الشهية

فجأة، لا تستطيعي الوقوف في نفس المكان حيث كان طعامك الذي تشتهينه، هذا عرض آخر طبيعي من ضمن أعراض الشهر الثاني من الحمل، إذ قد تنفرين من بعض الأطعمة وتشعرين بالاشمئزاز تجاهه، وأحيانًا أخرى يزداد إقبالك على طعام لم تشتهيه من ذي قبل. 

تغيرات في الثدي 

في هذه المرحلة الحرجة من الحمل، ما زلتِ تمرين ببعض الأعراض المزعجة في جميع أجزاء جسدك ونخص بالذكر حديثنا الآن ثدييكِ، إذ يحدث عدد من التغيرات لهما بسبب تغير الهرمونات والاستعداد للرضاعة، ومن أبرزها ما يلي: 

زيادة حجم الثدي 

في هذا الشهر، قد تلاحظين أن ثدييكِ قد أصبحا أكثر امتلاءً، ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة نسبة هرمونات الحمل التي من شأنها زياذة مخازن الدهون وخاصةً إذا كانت هذه تجربة الحمل الأولى لكِ، وستلاحظين أيضًا أن هذه الزيادة ستسمر حتى اكتمال الحمل أي الشهر التاسع، قد يرافق النمو السريع في الثديين الشعور بالحكة المزعجة مع تمدد في الجلد بشكل واضح. 

ألمٌ في الثدي 

يتحسس الثديين والحلمات منذ الشهر الأول وتحديدًا في أول أسبوعين من حدوث الحمل، وفي الشهر الثاني تزداد هذه الحساسية، وبالتالي الشعور بألم شديد عند اصطدامهما بأى شيء والشعور بعدم الراحة، بجانب الوخز والثقل الذي ينتابك، وفي الحقيقة أن هذه التغيرات بسبب زيادة الهرمونات وتدفق الدم إلى الثديين، والخبر المفرح هنا أن الألم يختفي بعد بضعة أسابيع، ولكن لم تكتمل الفرحة لأن هذا الألم يعود مرة أخرى في الفترة الأخيرة من الحمل، فانتبهي عزيزتي. 

ظهور الأوردة الزرقاء على الجلد

معظم السيدات الحوامل قد يلاحظن ظهور أوردة زرقاء على الثديين، ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة حجم الدم بما يقارب من خمسين بالمائة خلال فترة الحمل، هذه الأوردة تلعب دور كبير في نقل الغذاء وكميات الدم الإضافية إلى صغيركِ. 

التقلبات المزاجية 

اعراض الحمل في الشهر الثاني

تشعرين بأن مزاجكِ يتأرجح، هل ينتابك شعور بالسعادة، الحماسة، النشاط، القلق، العصبية والخمول في غضون ساعة واحدة؟ لا داعي للقلق والذعر، إذ أن هذا العرض جزء طبيعي من الحمل على الرغم من أنه ليس ممتعًا، إذ أن التقلبات المزاجية شائعة خلال الشهور الأولى من الحمل بشكل خاص وباقي الشهور بشكل عام.

كل ذلك بسبب هرمونات الحمل المتغيرة، هذا الجاني الحقيقي لأي أعراض مؤلمة قد تطاردكِ، ولا تمتلكي أي شيء تفعلينه جراء هذه الهرمونات، فقط تأقلمي مع الوضع لحين وضع صغيركِ واحتضانه. 

تغيرات جلدية

قد طرأ عدد من التغيرات على الجلد خلال الشهر الثاني من الحمل، بالطبع تختلف من امرأة إلى أخرى وفق طبيعة جسمها، ومن أهم هذه التغيرات ظهور البشرة بشكل لامع وأكثر صفاءً عن المعتاد، وذلك نتيجة لزيادة الدورة الدموية، بجانب ظهور حب الشباب بسبب زيادة إفراز الدهون من البشرة. 

تغيرات أخرى 

قد ينتاب بعض السيدات الحوامل فور حلول الشهر الثاني من الحمل تغيرات أخرى غير الذي ذكرت سابقًا، كزيادة في إفراز اللعاب، ارتفاع حاسة الشم لديها، تجمع السوائل في الجسم، الإصابة بدوالي الساقين وأخيرًا الشعور بطعم معدني في الفم بشكل متواصل. 

اعلمي جيدًا أن كافة هذه العلامات مؤرقة ونتفق معك على ذلك، ولكن الشيء الجيد أنها إشارة مطمئنة تخبرك بأن حملك بخير وينمو بشكل صحي وسليم. 

فحوصات تكشف صحة الحمل 

في حال الشعور ب أعراض الشهر الثاني من الحمل السابقة، من الضروري الذهاب إلى الطبيب لعمل بعض الاختبارات والفحوصات التي تؤكد مدى صحة الحمل، من أهمها ما يلي:

  • فحص الحوض، ويتم ذلك من خلال عمل مسحة لعنق الرحم للتحقق من ما إذا كام جنينكِ يعاني من أي تشوهات أو عيوب خلقية. 
  • اختبارات الحمل والبول. 
  • اختبار ضغط الدم، وهذا الفحص يقوم به الطبيب منذ اكتشاف الحمل. 
  • قياس الوزن. 

متى يمكن زيارة الطبيب

هل تتذكرين عندما ذكرنا أعلاه أن النزيف الدموي الخفيف لا بأس به، نحن ملتزمون تمامًا بذلك، ولكن يجب إخبار الطبيب بأنه يحدث تبقعات دموية حتى لو كانت طفيفة، شيء آخر يستدعي الذهاب إلى الطبيب فورًا وهو إذا كنتِ تعانين من أعراض كصعوبة في التبول أو الإصابة بالحمى، فقد يكون ذلك مدعاة للقلق أيضًا، كما أنه يمكنك الذهاب إليه في هذه الحالات التالي ذكرها: 

  • ألم حاد في المعدة أو الظهر لا يمكن تحمله. 
  • صداع شديد. 
  • علامات التهاب المسالك البولية. 

تنويه 

في حين أن غثيان الصباح والقيء من أعراض الشهر الثاني من الحمل، إلا أنه لا بد من الذهاب إلى معالجك إذا كنت تعانين من القيء المتواصل الذي يمنعك من الاحتفاظ بأي أطعمة أو مشروبات تستهلكها، فقد يكون هذا دليل على التقيؤ الحملي الذي يعتبر شكل حاد من غثيان الصباح الذي قد يُودي بالحامل إلى إصابتها بالجفاف وسوء التغذية في حال تركه بدون علاج. 

نصائح للحامل في الشهر الثاني 

كما ذكرنا أعلاه أن الشهر الثاني من الشهور الحاسمة في الحمل، ويعتمد عليها استمراره طبيعيًا، ومن جانبكِ سيدتي الحامل عليك عبء كبير في نجاحه، إذ أن هناك بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها حتى تضمنين فترة حمل صحية وسلامة صغيرك، ومن أهمها ما يلي: 

  • إدراك كافة الأشياء التي قد تضرك وجنينكِ كصبغ الشعر بمركبات كيميائية، كثرة الصعود إلى السلم وبسرعة كبيرة وحمل أشياء ثقيلة. 
  • اتباع نمط غذائي صحي يضمن احتياجاتك الغذائية أنت وصغيرك، ولا تتجاهلي تناول فيتامينات الحمل. 
  • ارتداء حمالات صدر قطنية فضفاضة. 
  • تناولي أكثر من وجبة يوميًا ولا تقتصري على الوجبات الرئيسية فقط، إياكِ وترك معدتك فارغة تمامًا، وذلك لتجنب انخفاض ضغط الدم ومستويات السكر الطبيعية في الدم.
  • إضافة البروتين إلى نظامك الغذائي. 
  • الامتناع عن تناول المنبهات والكافيين. 

ختامًا عزيزتي الحامل، كونك حامل في الشهر الثاني قد يكون أمر ممتع في بعض الأوقات وقد يكون مؤرق في أوقات كثيرة، وذلك لظهور بعض علامات الحمل في الشهر الثاني التي قد تقلب أمورك رأسًا على عقب، لذا اتبعي بعض النصائح المشار إليها مسبقًا لكيفية تقليل حدة هذه الأعراض والتمتع بتجربة حمل ممتعة ليس لها مثيل.